كلمة مديره المدرسة : الأستاذة مريم العنزى
عندما تكون الغاية سامية نبيلة ، فلا بد أن نجد الوسيلة الأكثر سموا و نبلا لتحقيقها . هذا هو نهجنا في ثانوية طليطلة للبنات ، نبحث دوما عن الطريقة التي نصل بها إلى مبتغانا .. إلى حلمنا الذي لطالما سعينا إلى تحقيقه .
فإننا هنا لا نملك شيئا أغلى من بناتنا الطالبات ، و غاية حلمنا أن نرى كل واحدة منهن كما نتمنى من السمو و الرقي الإنساني ... غاية حلمنا أن نرى ما جاهدنا لغرسه من قيم و علم و خلق قد أتى أكله وفاح عطره في سلوك بناتنا ،و طرح ثمره الطيب في وطن أحببناه و أحببنا عطاءاته ، فكان حتما علينا أن نقدم له كل ما يتمناه أن نقدم له: جيلا جميلا مشرقا مشرفا بعطاءاته وعطاءاتنا. 
عطاؤه هو أجمل و أثمن ما نطمح إليه، فنحن نسعى واضعين نصب أعيننا تلك العقول التي سنحررها من الجهل ،و تلك النفوس التي سنرتقى بها إلى السمو، و تلك الطاقات التي سنطلقها إلى أوسع مدى ; لتكمل مسيرة الحب و العطاء في عالم فسيح من الإبداع  والابتكار والعمل و الإعمار. 
   سننطلق مع بناتنا في هذا العالم الجميل في وطن أجمل بعطاءاته. سنعتني بعطاءاتنا الجميلة و سنسعى دوما من أجلها ....من أجل أن تنمو ...وتنمو ...لتثمر أحلى وأطيب الثمر .
       فمن يحب الشجرة يحب أغصانها

اجتماع أولياء الامور بعد توزيع الشهادات 9-12

اجتماع أولياء الامور بعد توزيع الشهادات 9-12

لون حياتك

الاحتفال بعيد المعلم

هل يعجبك شكل الموقع الحالي?




إجمالى التصويت 256
اجمالي عدد الزوار
152624
زوار اليوم
16
المتواجدون حالياً
2
24/09/2014 03:24:12 ص  الوقت الآن